السبت، 15 نوفمبر، 2008

منظمة العفو: "إسرائيل" تمارس العقاب الجماعي في غزة

طالب جيريمي هوبز المدير التنفيذي لمنظمة أوكسفام الخيرية, الاحتلال الصهيوني باستئناف إمدادات الأغذية والوقود والأدوية إلى قطاع غزة دون تأخير. كما حذرت منظمة العفو الدولية في بيان لها من الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة، متهمة "إسرائيل" بتنفيذ عقاب جماعي بحق سكان القطاع المدنيين, وفقا للبي بي سي. يأتي ذلك في وقت تشهد فيه اجزاء واسعة من قطاع غزة انقطاعا كهربائيا تاما وقد منعت "إسرائيل" دخول أي مساعدات إنسانية إلى غزة منذ أربعة أيام. وقال مدير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين(أونروا) في قطاع غزة جون غنغ: إن مستودعات الوكالة اصبحت خالية الآن. وقد أعلنت الوكالة وقف توزيع الغذاء في غزة بسبب الحصار "الاسرائيلي". رفض دخول دبلوماسيين أوروبيين وقد رفضت "إسرائيل" السماح لمجموعة من الدبلوماسيين الأوروبيين بزيارة قطاع غزة فضلا عن رفضها السماح للصحفيين بدخول القطاع. وكان قد تم السماح بدخول كميات محدودة من الوقود الثلاثاء بعد نفاده من محطة توليد الكهرباء في غزة. وكانت الهدنة بين "إسرائيل" وحماس والمستمرة منذ 5 أشهر قد تعرضت لتوتر متزايد منذ توغل "إسرائيلي" في وقت سابق من الشهر الحالي أسفر عن مقتل 6 فلسطينيين. ومن ناحية أخرى، أفادت الأنباء أن وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك وافق على العديد من مشاريع البناء في الضفة الغربية في الشهور الأخيرة بالرغم من تعهد "إسرائيل" بتجميد هذا النشاط. وقالت صحيفة ها آرتس: إن بعض هذه المشروعات تقع شرق الجدار العازل في الضفة الغربية في مناطق تتوقع "إسرائيل" أن تحتفظ بها في أي تسوية دائمة.

ليست هناك تعليقات: